1887
Volume 2012, Issue 1
  • ISSN: 2218-7480
  • E-ISSN:

Abstract

تقوم هذه الورقة بتحليل و عرض الأسباب الاهوتية للحفاظ والاهتمام بالبيئة، و البحث قائم على الأديان السماوية الثلاثة -ـ اليهودية و المسيحية و الإسلام. و الإنسان يقع على عاتقه مسؤولية الحفاظ على البيئة ليس فقط لأسباب إجتماعية و لكن بسبب كون "الإنسان مخلوق الله" و "أن الكون و ما فيه خليفة الله". و وضع الإنسان في هذا الكون ليس ليعبث و يدمر الطبيعة، و يشرح البحث وضع و دور الإنسان في هذا الكون من خلال الإسلام و المسيحية ، و يتم معرفة تلك الأسباب و المعاني.و يقر الكاتب أن الإنسان لن يستطيع و لن يجرؤ على تشويه تلك المعاني "التي أبدعها الله" و كيف يمكن لمخلوق "شاءه الله ممثلاً إياه في العالم" أن يقوم بتشويه و تدمير الطبيعة و مخلوقاتها. و تلك الأسباب التي وجدت و تم استنتاجها تشكل أسس و مقومات مسؤولية الإنسان تجاه الطبيعة، حيث أنه بالحفاظ على البيئةيعود الإنسان إلى وضعه الفطري النقي.

Loading

Article metrics loading...

/content/journals/10.5339/rels.2012.environment.23
2012-10-01
2019-08-17
Loading full text...

Full text loading...

http://instance.metastore.ingenta.com/content/journals/10.5339/rels.2012.environment.23
Loading
  • Article Type: Research Article
This is a required field
Please enter a valid email address
Approval was a Success
Invalid data
An Error Occurred
Approval was partially successful, following selected items could not be processed due to error