1887
Volume 2012, Issue 1
  • ISSN: 2218-7480
  • E-ISSN:

Abstract

تقوم هذه الورقة بمناقشة رمزية الطبيعة و قداستها الدينية. و التأمل في الطبيعة و التفكر بما يدور حول الإنسان مثل النجوم و ينابيع المياه، فتسمح للإنسان أن يتفكر برمزيتها و قداستها. حتى أن الطبيعة تعتبر رمز لكتاب كوني مفتوح و وحي آلهي، فإن الطبيعة "تقدم لنا رمزاً للجنة الأرضية و دلائل عن الجنة السماوية". و عند التأمل و التفكر يمر الفرد بتجربة إنسانية روحية تجعل الفرد يدرك وجود مثال متعالٍ فيهذا الكون. و لكن يشير هذا البحث إلى أن العلوم الحديثة تعرقل و تصعب من فك رموز الطبيعة و الوصول لمعرفة قداستها بسبب تدمير 'الأساس التجريبي للميثولوجيا'. و لهذا تشير هذه الورقة البحثية أنه توجد علاقة ما بين 'الطبيعة و المعرفة'، و يستدل بأمثلة من القرآن الكريم حيث أنه توجد أمثلة و أدلة تشير إلى قرب الدين الإسلامي و اليهودي للطبيعة.

Loading

Article metrics loading...

/content/journals/10.5339/rels.2012.environment.22
2012-10-01
2019-10-17
Loading full text...

Full text loading...

http://instance.metastore.ingenta.com/content/journals/10.5339/rels.2012.environment.22
Loading
  • Article Type: Research Article
This is a required field
Please enter a valid email address
Approval was a Success
Invalid data
An Error Occurred
Approval was partially successful, following selected items could not be processed due to error