1887
لظهور النص العربي بالشكل الصحيح، انقر على
ARأعلى الشاشة وتحويلها الى  EN 
Volume 2012, Issue 1
  • ISSN: 2218-7480
  • E-ISSN:

Abstract

يلقي أمير ويلز خطاب يناقش علاقة البيئة بالإسلام. و من خلال خطابه يتطرق لعدة مسأل تخص الطبيعة و تدهور البيئة المستمر في معظم دول العالم. و يرى أن الإنقسام الحالي هو بين الإنسان و الطبيعة، مما يساعد على زيادة الأضرار في البيئة بالأضافة إلى زيادة نسبة الإستهلاك. مما يعنى أن "أمن العالم الغذائي" سوف يكون غير مستقر، ويعدد أن هناك جوانب سوف تتضرر إن لم نعتني بالبيئة و نقلل من نسبة الأضرار. فالأضرار البيئة يجب أن تكون أهم من الأزمات المالية التي تجذب الوسائل الإعلامية، و لكن الأزمات البيئة نادراً ما تجذب الإعلام. و هذا بسبب أن ثقافة الإنسان اليوم "لا تؤمن كثيراً بالروح" ، و لكن "إذا تجاهلنا نداء الروح ندمر الطبيعة". و لذلك يلجأ إلى الإسلام ليوضح أهمية الإعتناء بالبيئة و أهمية "المركز الذي يحافظ على العلاقة بين الإنسان و الطبيعة". و يذكر أنه إذا أستمر الإنسان بإنكار وجود أزمة بيئية فسوف نواجه "إنهيار كارثي" لأنظمة الطبيعة و البيئة.

Loading

Article metrics loading...

/content/journals/10.5339/rels.2012.environment.21
2012-10-01
2019-12-09
Loading full text...

Full text loading...

http://instance.metastore.ingenta.com/content/journals/10.5339/rels.2012.environment.21
Loading
  • Article Type: Other
This is a required field
Please enter a valid email address
Approval was a Success
Invalid data
An Error Occurred
Approval was partially successful, following selected items could not be processed due to error