1887

Abstract

تعرضت دراسات كثيرة لأهمية تخصص المكتبات والمعلومات منذ نشأته في منتصف القرن العشرين في مصر والبلدان العربية ، وكذلك كيفية تطور أقسام المكتبات والمعلومات ومواكبتها لكل التغييرات الجذرية في مجال المكتبات في ظل التطور السريع للتقنيات بصورة مذهلة وبشكل دائم ومستمر يتطلب الاهتمام بتخصص المكتبات في ظل التحديات التي يواجها المكتبيين من ظهور المستحدثات الجديدة في عالم المكتبات مثل: RDA, FRBR, وأخيرا BIBFRAME مما يتطلب اعادة تأهيل اختصاصيو المكتبات في المهارات التقنية والبرامجية لمواكبة كل ما يستحدث في المجال.

كذلك تتناول الدراسة الاختلافات بين اسلوب الدراسة في الجامعات المصرية والعربية عن نظيره في الجامعات الاجنبية والتي تتمثل في اختلاف المناهج الدراسية و تنوع البرامج المقدمة في مجال المكتبات والمعلومات كذلك اعتماد هذه البرامج على التقنيات الحديثة في التدريس و كذلك في شكل واسلوب ومحتوى البرامج الدراسية نفسها، هذا ويناقش البحث ظاهرة اتجاه الكثير من الطلاب الى دراسة علم المكتبات والمعلومات في الدول الاجنبية رغم توفر اقسام المكتبات والمعلومات في البلدان العربية ويلقى البحث الضوء على الأسباب التي تدفع طلاب الدراسات العليا للحصول على درجة الماجستير والدكتوراه من الجامعات الأجنبية.

تتطرق الدراسة الى العديد من الاسباب منها عدم اتاحة الفرصة لغير المتخصصين لدراسة المكتبات والمعلومات في اقسام المكتبات والمعلومات وخاصة في الجامعات المصرية واقتصارها على خريجي القسم مما يدفع العديد من العاملين في مجال المكتبات للاتجاه للدراسة بالجامعات الاجنبية او الدراسة عن بعد لعدم تقيدها بشرط الدراسة السابقة لمجال المكتبات رغم التكلفة العالية لمثل هذه الجامعات، كذلك يسعى البعض الى الحصول على شهادات معتمدة اكاديميا من جمعيات المكتبات الدولية مثل جمعية المكتبات الأمريكية او جمعية المكتبات الاسترالية او جمعية المكتبات البريطانية للمهنيين.

وعلى الرغم من كل المميزات التي يمكن ان توفرها مثل هذه البرامج الا ان هناك العديد من الصعوبات والمعوقات التي تجعل من الصعب على الكثير من اختصاصي المعلومات الالتحاق بمثل هذه الجامعات لذلك سوف تتعرض الدراسة لكيفية التغلب على مثل هذه المعوقات من خلال عرض تجربة الباحث الشخصية للدراسة في برنامج الدراسات العليا (الماجستير) في كلية لندن الجامعية UCL والمناهج الدراسية التي قام بدراستها والصعوبات التي واجهها منذ بداية التقدم للالتحاق بالجامعة، هذا وقد تم اختيار تجربة جامعة UCL بقطر نظرا لأنها التجربة الوحيدة والأولى التي تمت في العالم العربي لتقديم برنامج متخصص للمكتبات والمعلومات للمهنيين وغير المهنيين معتمد دوليا من جمعية المكتبات البريطانية CILIP.

Loading

Article metrics loading...

/content/papers/10.5339/qproc.2017.gsla.16
2017-03-06
2019-12-06
Loading full text...

Full text loading...

http://instance.metastore.ingenta.com/content/papers/10.5339/qproc.2017.gsla.16
Loading
This is a required field
Please enter a valid email address
Approval was a Success
Invalid data
An Error Occurred
Approval was partially successful, following selected items could not be processed due to error