1887

Abstract

دور التكنولوجيا المساعدة فى دمج فئة المعاقين بصريا بالاتاحة المعلوماتية والتداول الحر ومعوقات تطبيقها بالدول العربية

تشير كلمة "تقنية " أو "تكنولوجيا" بصفة عامة إلى الوسائل والأجهزة التي يستخدمها الإنسان في توجيه شئون الحياة أما "تكنولوجيا" المعلومات" "Information Technology" فهي البحث عن أفضل الوسائل لاتاحة المعلومات وتبادلها وتسهيل وصولها لطالبيها بسرعة وفاعلية ، وقد اكتسب هذا المصلح أهميته من علاقته الوثيقة بالانفتاح المعرفى وثورة المعلومات ، وترجع أهميته إلى دوره الرئيسى فى تحقيق أهداف المكتبات وكل من مراكز المعلومات ومصادر التعلم في تسهيل الاتاحة والحصول على المعلومات بشكل دقيق وسريع لجمهور المستفيدين وخاصة ذوى الإعاقات البصرية فهى توفر فرص لتلبية احتياجاتهم المعلوماتية بالقدر المساوي للفرص المتاحة لفئات المستفيدين المبصرين ، وقد صح التعبير عن هذا التغير بجملة "التكنولوجيا المساعدة للمعاقين بصريا" "AT. Assistive Technology" فمظلة هذا المصطلح تشمل أجهزة المساعدة ، والتكيف ، والتأهيل للأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية ، حيث تعزز هذه التكنولوجيا "AT." اتاحة واستقلالية أكبر من خلال تمكين المعاقين بصريا من أداء مهام لم يكونوا سابقاً قادرين على أدائها. فأصبحت هذه التكنولوجيا الجديدة هى مفاتيح ذوى الإعاقات البصرية لإتاحة المعرفة والتداول الحر للمعلومات والمصادر فقد مكنتهم من تحقيق مهام وتلبية احتياجات علمية .. باتت حلما بعيدا .. خاصاً على مستوى البحث العلمى والتعلم الذاتى ، ولا سيما وأن إحصاءات منظمة الصحة العالمية تقر أن هناك حوالي 314 مليون شخص حول العالم من معاقى البصر منهم 45 مليونا مكفوفاً تماماً ، وتتفاقم المشكلات عندما يتضح أن 87٪ من هذا العدد الإجمالي يعيشون في الدول النامية وأن النساء والأشخاص فوق 50 سنة من العمر هم الأكثر عرضة لهذه الإعاقة (Friend, C. 2009) ، وقد زادت هذه النسبة مؤخرا بشكل كبير بالدول العربية مع بداية عهد ثورات الربيع العربى بتونس ثم مصر ، وذلك أثر إصابة العديد من المواطنين بإصابات بالغة بالأعين ، اصبحوا بدورهم يواجهون الكثير من المشكلات فى اتاحة الحصول على احتياجاتهم المعلوماتية لأغراض البحث العلمى باعتباره اكثر الاحتياجات ضرورة. ولعل احدث التقنيات المساعدة لذوى الاعاقات البصرية ، هى تقنية ديزىDAISY (Digital Accessible Information System) وهى نظام رقمي للحصول على المعلومات ، ظهر كحل لكثير من مشاكلِ الاتاحة وتلبية اغراض البحث العلمى لذوى الاعاقات البصرية ، والوصول إلى المعلومات باختلاف انواعها ومصادرها مثل صفحات الإنترنتِ الرئيسية ، والكتب الإلكترونية ، والتلفاز الرقمي وغيرها من سبل الاتاحة ، واعتبرت هذه التقنية معياراَ دولياً للكتب الناطقة الرقمية ، وقد تم تطويره من قبل "ائتلاف ديزى" DAISY Consortium http://www.daisy.org ، ولكن هناك العديد من المشكلات المختلفة التى تواجهها الدول العربية النامية ، والتى تعوق دون انتشار تطبيق هذه التقنية بها ، سواء من حيث حرية الإتاحة والتداول لمصادر المعلومات أو من حيث التجهيزات والبرامج من ناحية أخرى ، او من حيث اهمية التدريب على استخدام هذه التقنيات (من جانب الامناء او المعاقين بصريا) ، لذا هدف هذا البحث الى التعرف على نظام ديزى DAISY System كتقنية معلومات لفئة ذوى الاعاقة البصرية وايضاح مميزاته وكيفية الحصول على كتب ديزيDAISY DTB. (Digital Talking Book) والاشتراك بها ، وعرض لأهم مشغلات وبرامج ديزى وملحقاتها ، وقد قدم البحث لأولى تجارب استخدام هذه التقنية بالدول العربية وذلك من خلال عرض تجربة مكتبة طه حسين لذوى الاعاقات البصرية بمكتبة الإسكندرية بجمهورية مصر العربية وبدء استخدامها لتقنية نظام DAISY ، وتوضيح انواع برامج واجهزة تشغيل نظام DAISY التى تقتنيها ، ومراحل اعدادها لكتب ديزى DAISY DTB. ، وعرض البحث لأهم المشاكل والصعوبات التى واجهتها لانتاج هذه الكتب ، سواء من حيث حقوق النشر والتأليف الخاصة بالاوعية المحولة بطريقة ديزى أو من حيث تكلفة البرامج والأجهزة ، أو من حيث نقص الكوادر البشرية المتخصصة والمؤهلة ، وقد عرض البحث من ضمن نتائجه ، المحاولات الفعلية التى تمت لحل هذه المشكلات ، ومن خلال اتباع منهج الدراسة الميدانية والتى تمت على عينة الدراسة المكونة من اعضاء مكتبة طه حسين من ذوى الاعاقات البصرية (المكفوفين وضعاف البصر) ، توصل البحث إلى ان هذه المشكلات نتج عنها انحصار استخدام ذوى الاعاقات البصرية لتقنية ديزى ، وتوجهم الدائم إلى استخدام الانترنت كوسيلة حديثة يتوفر بها عنصر الاتاحة والاستقلالية والسرعة فى الحصول على المعلومات . واستنتج البحث إلى أن هناك مبادرة لفتح آفاق الأمل بتعاون دور النشر العربية ولأول مرة بمجال الاتاحة الالكترونية لأوعية المعلومات بمشروع "كتبى" ، وتوصل البحث إلى أنه على الرغم من الجهود التي تبذل من قبل مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الدولية المختلفة وما يبذل من قبل شركات انتاج البرمجيات التى تساعد على دمج ذوى الاعاقات البصرية فى مجتمع اتاحة المعلومات ، إلا انه لا توجد استرا تيجية واضحة للدول العربية ، أو خطة عمل عربية من اجل استثمار امكانيات تكنولوجيا المعلومات المساعدة وتصخيرها لفتح مجالات الاتاحة كاملاً ودمج الاشخاص ذوي الاعاقة البصرية في المجتمع ، ولذا حاول البحث طرح بعض التوصيات والمقترحات التى تساعد فى فتح آفاق التعاون المحلى والدولى لحل هذه المشكلات بالمستقبل.

Loading

Article metrics loading...

/content/papers/10.5339/qproc.2016.gsla.15
2016-03-29
2019-10-16
Loading full text...

Full text loading...

http://instance.metastore.ingenta.com/content/papers/10.5339/qproc.2016.gsla.15
Loading
  • Received: 29 Mar 2016
This is a required field
Please enter a valid email address
Approval was a Success
Invalid data
An Error Occurred
Approval was partially successful, following selected items could not be processed due to error