1887

Abstract

الذي عرف خلال هذه السنوات الأخيرة حركية سريعة نتيجة التطور والتغيير الجدري في المقاييس العالمية المعتمدة في التعامل مع المعلومات من حيث أساليب وطرق ، وتقنيات معالجتها ، وتخزينها ، واسترجاعها ، وبثها في ظل التطورات التكنولوجية الحديثة وما أفرزته من تطبيقات تقنية ، في مجتمع المعلومات المعاصر الذي زاد فيه الاهتمام بتطوير مهارات القوى العاملة في حقل المعلومات، خاصة مع ظهور منهجية إدارة الجودة الشاملة التي أصبحت تطبقها منظمات المعلومات والتي تقضي هي الأخرى بضرورة قدرة اختصاصي المعلومات على فهم وتحليل واقعه الجديد ، من جهة والاستجابة الاحتياجات المستفيدين من جهة أخرى . وهو الأمر الذي يتطلب من هذا الأخير وحتى ينجح في التصدي لمختلف الصعوبات التي تواجهه بمناسبة أداءه لعمله ، ويتأقلم مع البيئة الرقمية الجديدة أن يتحلى ببعض المواصفات ، ويتوفر على بعض الكفايات للوقوف أما التحديات التي أفرزها مجتمع المعرفة ويغذيها التطور التكنولوجي، أين وجد المكتبي نفسه أمام أدوار جديدة متعددة ، تحتاج إلى مهارات نوعية لمواجهة هذه التغيرات ، ولرفع تحديات الواقع الافتراضي، وإثبات وجودة وأدائه. ويسعى هذا البحث إلى التعرف على أهم المواصفات و المهارات الرقمية التي يحتاجها اختصاصي المعلومات للتأقلم مع هذه البيئة الجديدة باعتبارها متطلبات أساسية لممارسة المهنة المكتبية المعاصرة من جهة، ولتعزيز دوره في عالم اليوم المتغير الذي تميزه المنافسة الشديدة بين مختلف الأسواق والمنظمات بما فيها تلك العاملة في حق المكتبات والمعلومات نتيجة العولمة . كما يحاول البحث التعرف على أهم الصعوبات والتحديات التي تواجه اختصاصي المعلومات في البيئة الرقمية من خلال دراسة ميدانية اعتمد فيها الإستبيان كأداة أساسية لجمع المعلومات

Loading

Article metrics loading...

/content/papers/10.5339/qproc.2015.gsla.9
2015-03-08
2019-10-21
Loading full text...

Full text loading...

http://instance.metastore.ingenta.com/content/papers/10.5339/qproc.2015.gsla.9
Loading
  • Received: 02 Mar 2015
  • Accepted: 01 Mar 2015
This is a required field
Please enter a valid email address
Approval was a Success
Invalid data
An Error Occurred
Approval was partially successful, following selected items could not be processed due to error