1887

Abstract

أن الاستمرار السريع الذي يشهده العالم لتطور المعلومات وزيادة حجمها وسهولة الوصول لها برغم إيجابية التي لا يستطيع أحد أنكارها؛ أفرز وجه سلبي أثر على سلوك استخدام الأفراد للمعلومات؛ ظهر معه ما يسمي بتلوث المعلومات مثل صعوبة التحكم في ضبط مصداقية المعلومات وأمنها وأخلاقياتها وتأثيرها على المستخدمين وغيرها من القضايا التي ناقشتها الدراسة من خلال بناء إطار نظري من مراجعة الانتاج الفكري المرتبط بالموضوع ؛ وكذلك تحليل نتائج أداة الدراسة التي أثبتت أهم نتائجها اجتماع معظم المشاركين من مجتمع الدراسة على تلوث مصادر المعلومات؛ مع إيمان كثير منهم أن الكتب ثم المكتبة من أكثر مصادر المعلومات صدقاً ونقاء من تلوث المعلومات. كما إشارات النتائج أن ابرز تأثير لتلوث المعلومات يتمثل في سهولة تحريف المعلومات وتزويرها؛ في حين أن ابرز المشاكل تتمثل في بناء ثقافة معلوماتية هشة غير حقيقية رغم وجود تضخم حجم للمعلومات. وعليه أوصت الدراسة بالعديد من التوصيات التي تصنع رؤيا جديد لأدوار مؤسسات المعلومات ومجالات وظيفية مختلفة للعاملين فيها ستؤثر بالتأكيد على النمو المعرفي والتنمية بشكل عام

Loading

Article metrics loading...

/content/papers/10.5339/qproc.2015.gsla.7
2015-03-08
2019-10-23
Loading full text...

Full text loading...

http://instance.metastore.ingenta.com/content/papers/10.5339/qproc.2015.gsla.7
Loading
  • Received: 02 Mar 2015
  • Accepted: 01 Mar 2015
This is a required field
Please enter a valid email address
Approval was a Success
Invalid data
An Error Occurred
Approval was partially successful, following selected items could not be processed due to error