1887

Abstract

أدى التقدم التكنولوجي السريع إلى التوسع في استخدام شبكة الانترنت بشكل غير مسبوق، وأصبح باستطاعة الفرد أينما كان الاستفادة من خدماتها المتعددة والمتنوعة. لقد أضحت الانترنت وسيلة الاتصال الأسرع انتشارا والأقوى تأثيرا في المجتمعات الحديثة، وأتاحت فرص الإطلاع على الأحداث والأخبار لحظة وقوعها وأصبح التعليق على الأفكار والمدونات والمشاركة في المنتديات أحداثا يومية وعادية. إن الاستخدام الواسع للانترنت له جوانب كثيرة إيجابية، ولكنه مثل كل شيء آخر يتضمن جوانب سلبية عديدة. تتناول هذه الدراسة واحدا من تلك الجوانب السلبية ممثلا في الاستخدام المفرط للانترنت الذي يعتبر شكلا من أشكال السلوك الإدماني، وتهدف الدراسة أيضا إلى كشف التأثيرات المتعددة لهذا السلوك سواء على العلاقات والتواصل الاجتماعي، أو على الصحة النفسية والجسدية للمستخدمين. من هذا المنطلق تأتي أهمية القيام بدراسة مسحية للتعرف بدقة أكبر على هذا السلوك، في محاولة للإجابة على مجموعة من التساؤلات الرئيسية تتعلق بحجم الوقت المخصص لاستخدام الانترنت ومجالات الاستخدام. وقد اعتمدت الدراسة على أسلوب المسح بالعينة لمجموعة من مستخدمي الانترنت بلغت 1063 مفردة شملت طلاب المدارس والجامعة وعامة الجمهور، بالإضافة إلى إجراء مقابلات معمقة مع عينة مستهدفة من المستخدمين الذين يستخدمون الانترنت بشكل مفرط. وهو ما سمح بالتوصل إلى مجموعة من النتائج التي تسلط الضوء على هذه الظاهرة في المجتمع القطري. من أهم تلك النتائج التعرف على الخصائص العامة لمستخدمي الانترنت من حيث النوع والعمر والجنسية ومستوى التعليم والوضعية المهنية، ثم معرفة النمط العام لاستخدام الانترنت من حيث حجم الوقت المخصص لها، وأكثر الأماكن والأوقات والوسائل المستعملة للتشبيك، والكشف عن مجموعة من مؤشرات "الإدمان" أو الاستخدام المفرط للانترنت، فضلا عن التعرف على بعض العوامل المساعدة على ذلك، وأخيرا توضيح التأثيرات الناتجة عن الإفراط باستخدام الانترنت سواء على التواصل والعلاقات الاجتماعية، أو على الصحة النفسية والجسدية للمستخدمين. وينبغي التنويه أن الدراسة لم تكتفي بالكشف عن مجموعة من الحقائق والمعارف النظرية المتعلقة بحجم انتشار السلوك وخصائص المستخدمين فحسب، بل سمحت أيضا بصياغة مجموعة من المقترحات والتوصيات التي تساعد الجهات المعنية مثل مركز التأهيل الاجتماعي على وضع برامج للوقاية والعلاج وإعادة التأهيل، هدفها مساعدة المستخدمين على التخلص من هذا النوع من السلوك الإدماني، وحماية المجتمع من بعض الآثار السلبية المرتبطة بإساءة استخدام التكنولوجيات الجديدة.

Loading

Article metrics loading...

/content/papers/10.5339/qfarf.2012.AHP5
2012-10-01
2020-10-31
Loading full text...

Full text loading...

http://instance.metastore.ingenta.com/content/papers/10.5339/qfarf.2012.AHP5
Loading
This is a required field
Please enter a valid email address
Approval was a Success
Invalid data
An Error Occurred
Approval was partially successful, following selected items could not be processed due to error