1887
Volume 4(2023) Number 1
  • EISSN: 2708-0463

Abstract

حاولَ الإنسان منذ فجر تاريخهِ التَّعرّف على الاضطراباتِ النّفسيّةِ الَّتي تصيبه، فحاول التّصدّي لها تارة بالسِّحرِ والشَّعوذةِ والكهانةِ، وتارة أخرى بالتّجربةِ والبحثِ فتوصَّل إلى عدة أساليب في معالجةِ الأمراضِ النّفسيّةِ مستفيدًا من تجاربه وتجارب الآخرين. ولكن برغم هذه المحاولات بقيَ الجزء الأكبر من علم الطّبّ النّفسيّ حبيس الأسطورةِ والشَّعوذةِ إلى أن وصل هذا العلم إلى ديار حضارة الإسلام في العصر العبّاسيِّ حاملًا بين جنباته تجارب الأمم السَّابقة. سلطت هذه الورقة البحثية الضّوء على عدد من الأمراض النّفسيّة الّتي نجح أطبّاء العصر العبّاسيّ في تشخيصها وعلاجها ومعرفة سبل الوقاية منها بعد أن درسوا أسبابها، ولاحظوا التّغيُّرات التي أحدثتها في النّفس والجسم. وأظهرت النتائج أنّ أطبّاء المسلمين ولا سيما في العصر العباسي قد حازوا قَصَب السَّبق في شرح العديد من الأمراض النّفسيّة والعقليّة الوظيفيّة، وتجلّى إبداعهم في هذا الميدان بتأكيدهم مسألة تشابك الصِّحَّة النَّفسيَّة بالصّحّة الجسدية على أساس تشابك النّفس بالجسد، فركّزوا على دور العوامل النّفسانيّة في الصّحّة والمرض النّفسيّ والجسديّ، وعالجوا اضطراب الجانب الانفعاليّ في الشّخصيّة باستعمال الفكر والمعرفة إلى جانب تعديل السّلوك.

Since the dawn of history, humans have attempted to identify the various mental disorders they have suffered from and find ways to treat them, sometimes via magic and religious practices, and at other times via experimenting and research. However, most psychiatry was mainly dominated by myth and sorcery until the time of the Islamic Civilization during the Abbasid dynasty, when they started benefiting from findings of former civilizations and developing it further and vastly freed it from magical superstitions. This paper sheds light on a number of mental disorders, which the Abbasid physicians succeeded in diagnosing, treating, and knowing ways to prevent them, after studying their causes and noticing the changes they caused in the soul and body. The results showed that Muslim physicians took the lead in explaining many psychological and functional mental illnesses. Their creativity in this field was evident in their emphasis on the correlation of mental health with physical health on the basis of the intertwining of the soul with the body. They focused on the effects of psychological factors on mental and physical illness. They treated the emotional side of personality disorder via using thought and knowledge along with behavior modification.

Loading

Article metrics loading...

/content/journals/10.5339/ajsr.2023.8
2023-06-15
2024-05-30
Loading full text...

Full text loading...

/deliver/fulltext/ajsr/2023/1/ajsr.2023.8.html?itemId=/content/journals/10.5339/ajsr.2023.8&mimeType=html&fmt=ahah

References

  1. ابن النديم، أبو الفرج محمد بن إسحاق. الفهرست، تحقيق إبراهيم رمضان. بيروت، لبنان. دار المعرفة؛ 1417هـ/ 1997م، صفحة 369.
  2. القاسم، مظفر. تاريخ الطب النّفسيّ في العراق، المجلة العربيّة للطب النّفسيّ، (مج12، ع1)، الأردن. اتحاد الأطبّاء النفسانيين العرب؛ 1414هـ/ 2001م، صفحة 56.
  3. الماجدي، خزعل. بخور الآلهة دراسة في الطب والسحر والأسطورة والدين. عمان، الأردن، الأهلية للنشر والتوزيع؛ 1418هـ/ 1998م، صفحة 143.
  4. حربي، خالد. علوم حضارة الإسلام ودورها في الحضارة الإنسانية. سلسلة كتاب الأمة، (س24، ع104). قطر، وزارة الأوقاف والشؤون الإسلاميّة؛ 1425هـ/ 2004م، صفحة 208.
  5. السامرائي، كمال. مختصر تاريخ الطب العربي. بيروت، لبنان. دار النضال؛1410هـ/ 1990م، جزء 1، صفحات 46-47، 51.
  6. الصّرع: اضطراب يصيب صاحبه بالتشنج وفقدان القدرة على الإحساس أو الحركة، وهو عبارة عن عدة أمراض تشترك كلها في حدوث نوبات يختل فيها نشاط المخ، وربما أزبد معها المريض، أو بال، أو أنجى، أو قذف المني، ثم يُفيق ويرجع إلى حاله، وأكثر ما يصيب الذكور؛ ولذلك عرف باسم أم الصبيان. (القمري، الحسن بن نوح. التّنوير في الاصطلاحات الطبية، تحقيق غادة حسن الكرمي. الرياض، المملكة العربية السعودية. مكتب التربية العربي لدول الخليج؛ 1411هـ/1991م، صفحة 52؛ ابن سينا، أبو علي الحسن. القانون في الطب. بيروت، لبنان؛ 1420هـ/1999م، جزء 2، صفحة 121؛ العيسوي، عبد الرحمن. علم النّفس الإكلينيكي. الدار الجامعية؛ 1412هـ/1992م، صفحة 302).
  7. ابن حجر، أبو الفضل شهاب الدين. فتح الباري شرح صحيح البخاري، قام بإخراجه وصححه محب الدين الخطيب. بيروت، لبنان، دار المعرفة؛ 1379هـ/1959م، جزء 10، صفحة 114).
  8. بورتر، روي. موجز تاريخ الجنون، ترجمة ناصر مصطفى. أبو ظبي، الإمارات العربيّة المتحدة، هيئة أبو ظبي الثقافة والتراث؛ 1433هـ/ 2012م، صفحة 24.
  9. الحاج، سمية. التصورات الاجتماعية للمرض العقلي لدى الأطبّاء. (رسالة ماجستير)، الجزائر، جامعة محمد خيضر؛ 1434هـ/ 2013م، صفحة 67.
  10. الموصلي، داود بن ناصر الدين. روضة الألباء في تاريخ الأطبّاء، (مخطوط)، (1173هـ/1760م). مكتبة د. محمد بن تركي التركي، https://www.alukah.net/ ، صفحة19؛ بورتر، روي. موجز تاريخ الجنون. صفحة 24.
  11. ابن أبي أصيبعة، أحمد بن القاسم. عيون الأنباء في طبقات الأطبّاء، تحقيق نزار رضا. بيروت، لبنان. دار مكتبة الحياة؛ (د.ت)، صفحات 47، 49.
  12. ديورانت، ول. قصة الحضارة، ترجمة زكي محمود. بيروت، لبنان، دار الجيل؛ 1408هـ/ 1988م، جزء7، صفحة190؛ بورتر، روي. موجز تاريخ الجنون. صفحة 49.
  13. الماليخوليا: أو المالنيخوليا، أو الماخوليا، أو ما تعرف أيضًا بالسَّوداويّة؛ هي تغيّر الأفكار والظنون عَن المجرى الطبيعي إلى خوف ومزاج سوداوي يسيطر على الدِّماغ. (ابن سينا. القانون، جزء2، صفحة 103). وهي في الأصل مصطلح يوناني، مركب من لفظين مختلفين يتكاملان معًا في تشكيل دلالته: (Melanos) وتعني الأسود، و(Kholé) وتعني المرَارة، والتّضافر بين اللفظين يدل على الغدة المسؤولة على تخزين وإفراز خليط السوداء وتحريره في الجهاز الهضمي، وقد عرّفها الطّبّ الحديث بأنها حالة من الاضطراب النّفسيّ الاكتئابي -حسب تصنيف الجمعية الأمريكية للطّبّ النّفسيّ- تظهر آثارها بوضوح في الجانب الانفعالي لشخصية المريض، وهي من أكثر الاضطرابات النّفسيّة شيوعًا في العالم، وتستلزم تدخل الطّبّ النّفسيّ للخروج من هذه الحالة المرضيّة. (American Psychiatric Association. Depression, www.psychiatry.org)
  14. القمري. التنوير. صفحة 72؛ ابن سينا، أبو علي الحسن بن عبد الله. الأرجوزة السينائية. بريطانية، أكاديمية هارفارد للمخطوطات؛ 1244هـ/1829م، صفحة 4.
  15. البلغم: كل خلط يخرج من الفم بالقيء، أو بالبصاق، أو بالتنخّع، أو ينحدر من الرأس، ولا طعم له في طبيعته. (الرّازي، أبو بكر. المنصوري في الطب، تحقيق حازم البكري الصديقي. الكويت. منشورات معهد المخطوطات العربية، الكويت؛ 1408هـ/ 1987م، صفحة 30).
  16. المِرَّة السوداء: عصارة في جسم الإنسان. وهي عكرة الدم ومسكنها الطحال، ويسميها الحكماء الخلط الأسود؛ ليفصلوا ما بينها وبين المرّة السّوداء الخارجة عن الطبيعة، والتي تحدث بسبب احتراق سائر أخلاط الجسم، ومن هذا النوع يكون الغم والأفكار الرديئة. (الرازي. المنصوري. صفحة 32؛ ابن سينا. الأرجوزة. صفحة 9).
  17. المِرَّة الصّفراء: عصارة في جسم الإنسان، تتولد في الكبد والمعدة. (الرازي. المنصوري. صفحة 31).
  18. القمري. التنوير. صفحة 73؛ ابن رشد، أبو الوليد محمد بن أحمد. تلخيصات ابن رشد إلى جالينوس. إسبانيا، المجلس القومي الإسباني للبحوث CSIC Press؛ 1404هـ/1984م، صفحة 27؛ ابن أبي أصيبعة. عيون الأنباء. صفحة 146؛ القلسي، عبد الرزاق. الاكتئاب والطب النّفسيّ في الحضارة العربيّة الإسلامية. مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث، https://www.mominoun.com/ ؛ 1436هـ/2015م، صفحة 4.
  19. الرازي، أبو بكر. الحاوي في الطب، تحقيق هيثم طعيمي. بيروت، لبنان، دار إحياء التراث العربي؛ 1422هـ/2002م، جزء 3، صفحة 456؛ ابن رشد. تلخيصات. صفحة 29.
  20. ابن رشد. تلخيصات. صفحة 28؛ ابن أبي أصيبعة. عيون الأنباء. صفحة 49؛ الموصلي. روضة الألباء. صفحة 25.
  21. تنبغي الإشارة إلى أن مصطلح (المزاج) في التراث الطبي العربي، يختلف كل الاختلاف عن معنى مصطلح (المزاج) الذي يستعمل حديثًا، ترجمة للكلمة الإنكليزية (Temperament) التي تعني؛ حساسية الفرد للمواقف الانفعالية، وقابليته لإظهار التغيرات في حالته النّفسيّة، أمّا معنى (المزاج) في التّصانيف الطّبّيّة التّراثيّة؛ فهو كيفية حاصلة عن تفاعل القوى الأوليّة في الأركان الأساسية للجسد، وهي: الحرارة، والبرودة، والرطوبة، واليبوسة؛ ولذلك تكلم الأطبّاء عن مزاج الجسد بأكمله، أو عن مزاج عضو معين من أعضاء الجسد، فإذا انحرف عضو معين عن الاعتدال والتوازن، بأن زادت حرارته، أو رطوبته، أو يبوسته، أو برودته، طرأت على هذا العضو بعض الأعراض المرضية الجسمية، أو النّفسيّة، أو النفسجسمية، ويعرف مزاج الإنسان من: اللون، والسحنة، واللمس، والأفعال. (الرازي. المنصوري. صفحة 79؛ مجموعة من المؤلفين. علم النّفس في التراث، إشراف وتقديم: محمد عثمان نجاتي. القاهرة، مصر، دار السلام؛ 1429هـ/2008م، جزء 1، صفحة 252).
  22. ابن رشد. تلخيصات. صفحات 49-51؛ ابن أبي أصيبعة. عيون الأنباء. صفحة 135.
  23. ابن أبي أصيبعة. عيون الأنباء. صفحة 133؛ الأماسي، ابن الخطيب محمد بن قاسم. روض الأخيار المنتخب من ربيع الأبرار. حلب، سوريا، دار القلم العربي؛ 1432هـ/2011م، صفحة 224؛ Pecham Henry. Minerva Britanna. printed in Shoe- Lane by Wa: Dight, London, 1612, VOl2, P126- 132؛ الحبيب، طارق. لمحة موجزة عن تاريخ الطب النّفسيّ في بلاد المسلمين. الرياض، المملكة العربيّة السعودية، دار المسلم؛ 1419هـ/1999م، صفحة 14.
  24. جالينوس، كلاوديس. سوء المزاج، (مخطوط)، ترجمة حنين بن إسحاق. إسبانيا، دير الإسكوريال. رقم 879، صفحات 1-3.
  25. ديورانت. قصة الحضارة. جزء 7، صفحة 184.
  26. عن ابن عباس: أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال: «يَدْخُلُ الجَنَّةَ مِنْ أُمَّتِي سَبْعُونَ أَلْفًا بِغَيْرِ حِسَابٍ، هُمُ الَّذِينَ لا يَسْتَرْقُونَ، وَلا يَتَطَيَّرُونَ، وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ». (البخاري، أبو عبد الله محمد بن إسماعيل: الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وسننه وأيامه (صحيح البخاري)، تحقيق محمد الناصر. جدة، المملكة العربية السعودية، دار طوق النجاة؛ 1422هـ/2001م، جزء 8، صفحة 100).
  27. البخاري. صحيح البخاري. جزء 7، صفحات 135وما بعدها.
  28. عن المغيرة بن شعبة، عن نبي الله محمد (صلى الله عليه وسلم): «من اكتوى أو استرقى فقد برئ من المتوكِّل». والمقصود هنا؛ استرقاء الجاهلية. (ابن حنبل، أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل. مسند الإمام أحمد بن حنبل، تحقيق شعيب الأرنؤوط وآخرين. بيروت، لبنان، مؤسسة الرّسالة؛ 1421هـ/2001م، جزء 30، صفحة 116).
  29. مسلم، أبو عبد الحسن بن الحجاج. المسند الصحيح المختصر بنقل العدل عن العدل إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، تحقيق محمد عبد الباقي. بيروت، لبنان، دار إحياء التراث العربي؛ (د.ت)، جزء 4، صفحة 836.
  30. القمري. التّنوير. صفحة 74.
  31. البلخي، أبو زيد. مصالح الأبدان والأنفس، تحقيق مالك بدري ومصطفى عشوي. الرياض، المملكة العربية السعودية. مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات؛ 1424هـ/2003م، صفحة 118.
  32. ابن قرة، ثابت بن سنان. تهذيب الأخلاق، (مخطوط)، 834هـ/1430م. القاهرة، مصر. معهد المخطوطات العربية، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم؛ (د.ت)، رقم 954، صفحة 38.
  33. ابن رضوان، علي. دفع مضار الأبدان بأرض مصر. القاهرة، مصر. دار النصر للطباعة الإسلامية؛ 1415هـ/1995م، صفحة 125؛ ابن بطلان، أبو الحسن المختار. تقويم الصّحّة، (مخطوط)، 610هـ/1213م. الدوحة، قطر. مكتبة قطر الوطنية؛ 1437هـ/2017م، رقم 1347، صفحة 14.
  34. الطّبري، ابن ربن. فردوس الحكمة في الطب، تحقيق محمد زبير الصديقي. برلين، ألمانيا. مطبع آفتاب؛ 1346هـ/1928م، صفحة 123.
  35. ابن سينا. القانون. جزء 1، صفحة 35.
  36. السامرائي. مختصر تاريخ الطب. جزء2، صفحة 238.
  37. مسكويه، أبو علي أحمد. رسالة في الطّبيعة، (مخطوط)، رقم 1463. محفوظ في مجموعة راغب باشا، صفحة 1).
  38. بوعود، أسماء. الاضطرابات النفسية بين السيكولوجيا الحديثة والمنظور الإسلامي. مجلة الراسخون، إصدارات لجنة التراث النفسي العربإسلامي؛ 1435هـ/ 2014م؛ العدد 8، الصفحة 33.
  39. الرّازي. المنصوري. صفحة 80.
  40. ابن أبي أصيبعة. عيون الأنباء. صفحة 135.
  41. الشكل من تصميم الباحثة.
  42. الشكل من تصميم الباحثة.
  43. الطّبري. فردوس الحكمة. صفحة 125.
  44. الزهراوي، أبو القاسم. التصريف لمن عجز عن التأليف، تحقيق صبحي حمامي. الكويت. مؤسّسة الكويت للتقدم العلمي، إدارة الثّقافة العلمية؛ 1424هـ/2004م، صفحة 167.
  45. بقيت نظرية الأخلاط هي النظرية الطبية السائدة إلى أوائل القرن التاسع عشر الميلادي؛ إذ حلت محلها النظرية الخلوية. (بايم، وليام. تاريخ الطب. القاهرة، مصر، مؤسسة هنداوي؛ 2016م، صفحة 95).
  46. التميمي، أبو عبد الله محمد. مادة البقاء في إصلاح فساد الهواء والتحرز من ضرر الوباء، تحقيق يحيى شعار. القاهرة، مصر، المنظمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم، معهد المخطوطات العربيّة؛ 1425هـ/2004م، صفحات 53-54، 71، 132.
  47. الطبري، ابن ربن. حفظ الصّحّة، تحقيق محمود مصري. الرباط، المملكة المغربية. منشورات المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة- إيسيسكو؛ 1432هـ/2011م، صفحة 104.
  48. المجوسيّ، علي بن عبّاس. كامل الصّناعة الطبية (الملكي)، (مخطوط)، 911هـ/1505م. الرياض، المملكة العربيّة السعودية، جامعة الملك سعود؛ (د.ت)، رقم 3361، جزء 1، صفحة 5.
  49. مِسكويه، أبو علي أحمد. تهذيب الأخلاق وتطهير الأعراق، تحقيق ابن الخطيب، ط1. مكتبة الثقافة الدينية؛ (د.ت)، صفحة 185.
  50. صادق، عادل. الطّبّ النّفسيّ. جدة، المملكة العربية السعودية. الدار السعودية للنشر والتوزيع؛ (د.ت)، صفحات 10-11.
  51. البلخي. مصالح الأبدان. صفحة 31.
  52. الرّازي، زين الدين. مختار الصحاح، تحقيق يوسف الشيخ محمد، ط5. بيروت، لبنان. المكتبة العصرية؛1420هـ/1999م، جزء 1، صفحة 72.
  53. الكنديّ، أبو يوسف يعقوب. رسالة في الحيلة لدفع الأحزان، تحقيق عبد الرحمن بدوي. بيروت، لبنان. دار الأندلس؛ (د.ت)، جزء 1، صفحة 195؛ البلخي. مصالح الأبدان. صفحة 93؛ مِسكويه. تهذيب الأخلاق. صفحة 224.
  54. البلخي. مصالح الأبدان. صفحة 93.
  55. البلخي. مصالح الأبدان. صفحة 82.
  56. مِسكويه. تهذيب الأخلاق. صفحة 226.
  57. الكنديّ. رسالة في الحيلة لدفع الأحزان. جزء 1، صفحات 12-13.
  58. صادق. الطّبّ النّفسيّ. صفحات 31-33.
  59. البلخي. مصالح الأبدان. صفحات 126-127.
  60. مِسكويه. تهذيب الأخلاق. صفحة 215.
  61. لم تجد الباحثة معلومات وافية عن هذا الثائر وفق مصادر البحث.
  62. ابن عذاري، أبو عبد الله محمد بن محمد. البيان المغرب، تحقيق ج. س. كولان، ط3. بيروت، لبنان. دار الثقافة؛ 1403هـ/1983م، جزء 1، صفحة 131.
  63. البلخي. مصالح الأبدان. صفحة 38.
  64. ابن زايد، عبد الله. الصحة النّفسيّة عند أبي زيد البلخي من خلال كتابه مصالح الأبدان والأنفس، (رسالة ماجستير). إربد، الأردن. جامعة اليرموك؛1430هـ/2009م، صفحة 42.
  65. مِسكويه. تهذيب الأخلاق. صفحة 203؛ ابن بختيشوع، عبيد الله بن جبرائيل. الروضة الطّبّية، (مخطوط). لندن، المملكة المتّحدة، المكتبة البريطانية، https://al-mostafa.info/ ؛ (د.ت)، رقم 10989، صفحة 16.
  66. البلخي. مصالح الأبدان. صفحة 126.
  67. مِسكويه. تهذيب الأخلاق. صفحة 203.
  68. ابن بختيشوع. الروضة الطّبّية. صفحة 16.
  69. مِسكويه. تهذيب الأخلاق. صفحات 203-204.
  70. البلخي. مصالح الأبدان. صفحة 130.
  71. ابن أبي أصيبعة. عيون الأنباء. صفحة 277.
  72. البلخي. مصالح الأبدان. صفحات 130-133.
  73. الكنديّ، أبو يوسف يعقوب. رسائل الكنديّ الفلسفيّة «رسالة حدود الأشياء ورسومها»، تحقيق محمد أبو ريدة. القاهرة، مصر. دار الفكر العربي؛ 1372هـ/1953م، جزء 1، صفحة 273.
  74. صادق. الطّبّ النّفسيّ. صفحة 177.
  75. الرّازي، أبو بكر. الطب الرّوحاني، تحقيق عبد اللطيف العبد. القاهرة، مصر، مكتبة النهضة المصرية؛ 1398هـ/1978م، صفحة 50.
  76. ابن أبي أصيبعة. عيون الأنباء. صفحات 302-303.
  77. ابن قرة. تهذيب الأخلاق. صفحات 35-36.
  78. صادق. الطّبّ النّفسيّ. صفحة 178.
  79. ابن قرة، ثابت. الذخيرة في علم الطب، تحقيق أحمد المزيدي. بيروت، لبنان، دار الكتب العلمية؛ 1418هـ/1998م، صفحة 15.
  80. الرّازي. الطب الرّوحاني. صفحات 71-72.
  81. المجوسيّ. كامل الصّناعة. جزء2، صفحة 19.
  82. نجاتي، محمد عثمان. الدراسات النّفسانية عند العلماء المسلمين. بيروت، لبنان، دار الشروق؛ 1414هـ/ 1993م، صفحات 83-84.
  83. مِسكويه. تهذيب الأخلاق. صفحات 18-39؛ ابن أبي أصيبعة. عيون الأنباء. صفحة 550.
  84. ابن سينا، أبو علي الحسن. الإلهيات من كتاب الشفاء، تحقيق حسن زاده آملي. قم، إيران، دفتر تبليغات إسلامي حوزة علمية قم؛ 1374هـ/1954م، صفحة 507.
  85. ابن عمران، إسحاق. مقالة في الماليخوليا، تحقيق الراضي الحجازي. تونس، المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون «بيت الحكمة»؛ 1430هـ/2009م، صفحات 40-41.
  86. نجاتي. الدراسات النّفسانية، صفحات 84-85.
  87. ابن قرة. تهذيب الأخلاق. صفحة 135.
  88. ابن قرة. تهذيب الأخلاق. صفحات 103-109.
  89. مِسكويه. تهذيب الأخلاق. صفحة 198.
  90. صادق. الطّبّ النّفسيّ. صفحات 127-128.
  91. صادق. الطّبّ النّفسيّ. صفحة 21.
  92. ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 96.
  93. ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 123.
  94. ابن عمران. مقالة في الماليخوليا. صفحة 49.
  95. صادق. الطّبّ النّفسيّ. صفحة 141.
  96. مِسكويه. تهذيب الأخلاق. صفحة 194.
  97. الرازي. الحاوي. جزء1، صفحة 57.
  98. صادق. الطّبّ النّفسيّ. صفحة 23.
  99. الرازي. الحاوي. جزء 1، صفحة 61.
  100. النيسابوري، أبو القاسم الحسن. عقلاء المجانين، تحقيق محمد زغلول. بيروت، لبنان، دار الكتب العلمية؛ 1405هـ/1985م، صفحة 27.
  101. الرازي. الحاوي. جزء 1، صفحة130.
  102. ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 98.
  103. القمري. التّنوير. صفحة 52.
  104. ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 99.
  105. ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 65.
  106. ابن عمران. مقالة في الماليخوليا. صفحة 34.
  107. الشائع الآن في الطّبّ الحديث هو العكس، أي؛ إنّ نسبة الإصابة بين النّساء بالاكتئاب أكثر من الرّجال. (العيسوي. علم النّفس. صفحة 295).
  108. الرّازي. الحاوي. جزء 1، صفحة 63.
  109. التميمي، أبو عبد الله محمد. مادة البقاء في إصلاح فساد الهواء والتحرز من ضرر الوباء، تحقيق يحيى شعار. القاهرة، مصر، المنظمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم، معهد المخطوطات العربيّة؛ 1425هـ/2004م، صفحة 318.
  110. ابن أبي أصيبعة. عيون الأنباء. صفحة 547.
  111. مسكويه، أبو علي أحمد. رسالة في النّفس والعقل، (مخطوط)، محفوظ في مجموعة راغب باشا، موقع كتاب بديا، https://ketabpedia.com/ ؛ (د.ت)، رقم 1463، صفحة 65.
  112. ويعرف هذا المرض في الطّبّ النّفسيّ الحديث بـ (بوانتروبي Boanthropy) أو متلازمة البقرة، وهو اضطراب نفسي يخال معه المصاب نفسه بقرة أو ثورًا. (Hanna, Donncha, Dempster Martin. Research Methods in Psychology For Dummies. T J International l.t.d, Cornwall,UK,2015, p124)
  113. السّمرقندي، النظامي العروضي. مجمع النوادر أو جهار مقالة. القاهرة، مصر، مكتبة الثقافة الدينية؛1420هـ/2000م، صفحة 55.
  114. ذهان الهوس الانهياري: هو ذهانٌ ينتمي إلى مجموعة الأمراض النّفسيّة المزاجيّة، الّتي تتميّز باضطرابات دوريّة لمزاج المريض ووجدانه، ويكون لها حينًا طابع الهوس، وحينًا آخر طابع الاكتئاب، وفي العادة تعقب هذه النّوبات فترات من اعتدال المزاج والوجدان. (النّابلسي، محمّد. ذهان الهوس الانهياري الاضطراب المزاجي ثنائيّ القطب. مجلة الثّقافة النّفسيّة المتخصصة، (ع74/ مج19)، طرابلس، لبنان، مركز الدراسات النّفسيّة والنّفسيّة- الجسدية؛ 1428هـ/2008م، صفحة 77).
  115. ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحات 11، 107.
  116. الفصام الكتاتوني (Catatonic Schizophrenia): أو الجامود، نوع من الفصام، أبرز أعراضه: السبات، والذهول، والغيبوبة الكتاتونية. (غانم، محمد حسن. الاضطرابات النفسية والعقلية والسلوكية. القاهرة، مصر، مكتبة الأنجلو المصرية؛ 1439هـ/2018م، صفحة 189).
  117. يعرف بالطّبّ الحديث بذهان الهوس الاكتئابي Manic- Depressive Psyhosis .
  118. ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 103؛ ابن أبي أصيبعة. عيون الأنباء. صفحة 732.
  119. ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 103.
  120. ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 103.
  121. ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 101.
  122. يقابله في الطّبّ النّفسيّ الحديث مرض البورفيريا (Porphyria)؛ وهو مرض نادر قابل للتوارث، ينجم عن اختلال تمثيل الحديد في الجسم، ومن أعراضه: المغص، والبول الأسود، ويصبح المريض بعد ذلك شديد الشحوب، وبارز الأنياب، وفي حالات نادرة جدًّا تستطيل الأظفار، ويتجعد الجلد، وتصير الحواجب كثيفة، والشفاه مشققة، والعينان حمراوين، والاسم اللاتيني لهذا المرض هو (لايكا أنثروبي)؛ أي حالة التصور الذئبي. (الأتاسي، محمد إبراهيم. من تاريخ طب النفس والأعصاب عند العرب والمسلمين. بيروت، لبنان، دار الكتب العلمية؛ 1435هـ/2014م، صفحة 107).
  123. المجوسيّ. كامل الصّناعة. جزء1، صفحة 120.
  124. ابن جزلة، يحيى بن عيسى. تقويم الأبدان في تدبير الإنسان، (مخطوط). القاهرة، مصر دار الكتب الخديوية المصرية؛ (د.ت)، رقم 583، صفحة 19.
  125. المجوسيّ. كامل الصّناعة. جزء 1، صفحة 120.
  126. الرّازي، أبو بكر محمد بن زكريا. التقسيم والتشجير. تحقيق صبحي حمامي، حلب، معهد التراث العلمي العربي؛ 1412هـ/1991م، ص95؛ ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 111؛ ابن جزلة. تقويم الأبدان. صفحة 19.
  127. ابن الدوَاداري، أبو بكر. كنز الدرر وجامع الغرر، تحقيق دوروتيا كرافولسكي. القاهرة، مصر، عيسى البابلي الحلبي؛ 1413هـ/1992م، جزء 6، صفحة 350.
  128. القُطرب: قيل في معنى كلمة (القُطرب)؛ صغار الكلاب، صغار الجن، اللص، الفأرة، ذكر العسالي (السعادين)، الجبان، دويبة تكون على وجه الماء تتحرك عليه حركات مختلفة بلا نظام وكل ساعة تغوص وتهرب ثم تظهر، ذبابة لا تفتر عن الحركة، تضيء بالليل كأنّها شُعلة. (ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 111؛ ابن منظور، جمال الدّين. لسان العرب، بيروت، لبنان، دار صادر؛ 1414ه، جزء 1، صفحة 683؛ الزبيدي، مرتضى. تاج العروس من جواهر القاموس، تحقيق جماعة من المختصين. الكويت، وزارة الإرشاد والأنباء؛ 1422هـ/2001م، جزء 4، صفحات 62-63).
  129. المجوسيّ. كامل الصّناعة. جزء1، صفحة 120؛ ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 111.
  130. الرّازي. التقسيم. صفحة 95؛ ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 111.
  131. القلسي، عبد الرزاق. الاكتئاب والطب النّفسيّ في الحضارة العربيّة الإسلامية. مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث، https://www.mominoun.com/ ؛ 1436هـ/2015م، صفحة 9.
  132. المجوسيّ. كامل الصّناعة. صفحة 120؛ ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 111.
  133. الرازي. الحاوي. جزء 1، صفحة 57؛ الزهراوي. التصريف. صفحة 425.
  134. سمّي هذا المرض مراقية أو مراقيا؛ نسبة إلى مراق البطن؛ وهو ما رقّ ولان في أسفله. (الرّازي. مختار الصحاح. جزء 1، صفحة 127).
  135. الرازي. الحاوي. جزء 1، صفحة 57؛ ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 104.
  136. الرازي. الحاوي. جزء 1، صفحة 57؛ أبو سهل المسيحي، عيسى. المائة في الطّبّ، دمشق، سوريا، المعهد الفرنسي للدراسات العربيّة؛1420هـ/2000م، صفحة 349؛ ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 104.
  137. العيسوي. علم النّفس. صفحة 293.
  138. الرازي. الحاوي. جزء 1، صفحات 57، 60.
  139. لم تجد الباحثة له ترجمة وافية في المصادر التي اطلعت عليها.
  140. التميمي. مادة البقاء. صفحة 319.
  141. ابن الجزّار، أبو جعفر أحمد. زاد المسافر وقوت الحاضر، تحقيق محمد سويسري وآخرين. تونس، المجموعة التونسية للعلوم والآداب والفنون؛ 1419هـ/1999م، جزء 1، صفحة 110.
  142. الرازي. الحاوي. جزء 1، صفحة 57.
  143. الرازي. الحاوي. جزء 1، صفحات 57، 60؛ ابن الجزّار. زاد المسافر. جزء 1، صفحة 305.
  144. ابن الجزّار، أبو جعفر أحمد. كتاب في المعدة وأمراضها ومداواتها، سلسلة كتب تراث، (ع98). بغداد، العراق، منشورات وزارة الثقافة والإعلام؛ 1400هـ/1980م، ع98، صفحة 185.
  145. البلخي. مصالح الأبدان. صفحة 128.
  146. البلخي. مصالح الأبدان. صفحة 158.
  147. ابن زايد. الصحة النّفسيّة. صفحة 56.
  148. البلخي. مصالح الأبدان. صفحة 147.
  149. سرحان، وليد. الوسواس القهري، عمان، الأردن، دار مجدلاوي؛ 1429هـ/ 2008م، صفحة 23.
  150. البلخي. مصالح الأبدان. صفحة 157.
  151. لا يؤكد الطّبّ النّفسيّ الحديث علاقة الوراثة بالإصابة بالوسواس القهريّ. (صادق، عادل. الطّبّ النّفسيّ، صفحة 48).
  152. ابن عمران. مقالة في الماليخوليا. صفحة 39.
  153. صادق. الطّبّ النّفسيّ. صفحات 49-50.
  154. ابن عمران. مقالة في الماليخوليا. صفحة 39.
  155. الذَّهبي، شمس الدين أبو عبد الله. تاريخ الإسلام ووَفيَات المشاهير والأعلام، تحقيق عمر التدمري، ط2. بيروت، لبنان، دار الكتاب العربي؛ 1413هـ/1993م، جزء 7، صفحة 246.
  156. صادق. الطّبّ النّفسيّ. صفحة 57.
  157. البلخي. مصالح الأبدان. صفحة 153؛ ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 110.
  158. ابن جزلة، يحيى بن عيسى. منهاج البيان في ما يستعمله الإنسان، تحقيق محمود بدوي. القاهرة، مصر، جامعة الدول العربيّة؛ 1431هـ/2009م، صفحة 853.
  159. الرّازي. الطب الروحاني. صفحة 17.
  160. الرازي، أبو بكر محمد بن زكريا. الخواص والأشياء والمقاومة للأمراض، (مخطوط)، 462هـ/1069م، القاهرة، مصر، الهيئة المصرية العامة للكتاب، رقم 264 طب؛ 1395هـ/1976م، https://ketabpedia.com/ صفحة 7.
  161. السراج القارئ، أبو محمد جعفر بن أحمد. مصارع العشاق، دار صادر، بيروت، لبنان؛ (د.ت)، جزء 2، صفحة 72.
  162. الطّبري. فردوس الحكمة. صفحة 90.
  163. الكنديّ. رسائل الكنديّ. جزء 1، صفحة 175.
  164. الطّبري. فردوس الحكمة. صفحة 90.
  165. يعرّف العشق في الطّبّ النّفسيّ الحديث بـ (الشّدّة العاطفيّة (Emotional stress التي قد تؤدي لحدوث اضطرابات نفسيّة خطيرة كعصاب القلق، وحالات انفصاميّة، والهمود الارتكاسي، ويمكن أن تؤدي هذه الاضطرابات في بعض الأحيان لحدوث خطر الانتحار. (Levi, Lennar. Emotional Stress. Stockholm, Proceedings of an International Symposium Arranged by the Swedish Delegation for Applied Medical Defense Research,1995 P79).
  166. ابن الجزّار. زاد المسافر. جزء1، صفحة 115.
  167. الطّبري. فردوس الحكمة. صفحة 91.
  168. ابن بختيشوع. الروضة الطّبّية. صفحة 13.
  169. ابن سينا. القانون. جزء2، صفحة 211.
  170. ابن بختيشوع. الروضة الطّبّية. صفحة 13.
  171. الرّازي. الطب الرّوحاني. صفحات 53, 60.
  172. الرّازي. الطب الرّوحاني. صفحة 57.
  173. ابن سينا. القانون. جزء2، صفحة 211.
  174. الإتليدي، محمد دياب. نوادر الخلفاء «إعلام النّاس بما وقع للبرامكة مع بني العباس»، تحقيق محمد أحمد سالم. بيروت، لبنان، دار الكتب العلمية؛ 1425هـ/2004م، صفحة 100.
  175. المجوسيّ. كامل الصّناعة. جزء1، صفحة 120؛ ابن الجزّار. زاد المسافر. جزء 1، صفحة 115؛ ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 211.
  176. ابن جزلة. تقويم الأبدان. صفحة 20.
  177. المجوسيّ. كامل الصّناعة. جزء 1، صفحة 120؛ ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 211.
  178. السّمرقندي. مجمع النوادر. صفحة 53.
  179. الرّازي. الطب الرّوحاني. صفحة 53.
  180. ابن الجزّار. زاد المسافر. جزء 1، صفحة 117؛ ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحات 112-113.
  181. الرّازي. الطب الرّوحاني. صفحة 75؛ ابن سينا. القانون. جزء 2، صفحة 211.
  182. لم تجد الباحثة معلومات وافية عن هذا الشاب في مصادر البحث.
  183. سبط ابن العجمي، موفق الدين. كنوز الذهب في تاريخ حلب. حلب، سوريا، دار القلم؛ 1417هـ/1996م، جزء 1، صفحة 71.
  184. ابن الجزّار. زاد المسافر. جزء 1، صفحة 116.
  185. البلخي. مصالح الأبدان. صفحة 125.
  186. الرّازي. الطب الرّوحاني. صفحة 82.
  187. ابن قرة. تهذيب الأخلاق. صفحات 45-49.
  188. الرازي. الحاوي. جزء 4، صفحة 324؛ المجوسيّ. كامل الصّناعة. جزء1، صفحة 158.
  189. الزهراوي. التصريف. صفحة 425.
  190. صادق. الطّبّ النّفسيّ. صفحات 151-152.
  191. الرّازي. الطب الرّوحاني. صفحة 81.
http://instance.metastore.ingenta.com/content/journals/10.5339/ajsr.2023.8
Loading
/content/journals/10.5339/ajsr.2023.8
Loading

Data & Media loading...

This is a required field
Please enter a valid email address
Approval was a Success
Invalid data
An Error Occurred
Approval was partially successful, following selected items could not be processed due to error