1887

Abstract

الأدوار الجديدة للمفهرسين بالمكتبات الأكاديمية في سلطنة عمان في ظل التطور المعرفي والتكنولوجي

هدفت الدراسة الى التعرف على أراء واتجاهات المفهرسين حول الأدوار الجديدة لخدمات الفهرسة والتصنيف بالمكتبات الأكاديمية في سلطنة عمان في ضوء التطور المعرفي والتكنولوجي، وما المهارات التي يمتلكونها والتحديات التي تواجه إجراءات الفهرسة، والاحتياجات التدريبية المستقبلية لتطوير تلك المهارات والكفاءات لديهم. واعتمد الباحث في منهجية الدراسة المنهج الوصفي التحليلي بالاعتماد على الاستبانة لإستقصاء رأي المفهرسين للتعرف على اتجاهاتهم وارائهم حول موضوع الأدوار الجديدة للمفهرسين بالمكتبات الأكاديمية في سلطنة عمان في ضوء التطور المعرفي والتكنولوجي. وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج، أبرزها: النسبة الاكبر من المفهرسين هم خريجي أقسام الفهرسة بنسبه (83.3%)، ويشكل غير المهنيون ما نسبته (16,7%)، ولديهم سنوات خبرة كبيرة تفاوتت بين الذين سنوات خبرتهم 16-20 سنة بنسبة (41.7%)، تلتها من1-5 سنوات بنسبة (33.3%)، وأن جميع المفهرسين يقومون بفهرسة مصادر المعلومات المطبوعة، تليها الوسائط المتعددة بنسبة (58.3%)، ومن ثم تأتي الكتب الالكترونية بنسبة (20.8%)، ويقوم المفهرسين بالعديد من المهام في الفهرسة والتصنيف، فمنها الرئيسية التي تمثلت في القيام بالفهرسة الأصلية لمصادر المعلومات بنسبة (79.2%)، والفهرسة المستنسخة بنسبة (95.8%)، وتحقيق الأسماء وتقنينها وبناء الملفات الاستنادية بنسبة (75%)، والصيانة والتحديث للفهرس الآلي بنسبة (79.2%)، بالاضافة الى المسؤوليات الأخرى من مثل المشاركة من خلال شبكات التواصل الاجتماعي بنسبة (75%)، وتدريب المستفيدين، والمشاركة في لجان المكتبة بنسبة (66.7%) لكل منهما. بالاضافة الى بعض المهام الثانوية مثل القيام بإجراء ونشر البحوث بنسبة (41.7%)، والتعاون مع الجهات الخارجية حول بعض قضايا الفهرسة بنسبة (25%)، والمشاركة الخارجية ذات العلاقة بالمهنة بنسبة (29.2%)، يمتلك المفهرسين العديد من المهارات التكنولوجية والمهنية والشخصية، حيث أن الجميع لديهم من المهارات الشخصية مثل: الابداع، الابتكار، المرونة، القدرة على العمل بروح الفريق، والعديد من المهارات المهنية وتم تقسيمها الى فئتين: مهارات المستوى الأول وجاءت نتائجها شبة مرتفعة، من مثل: استخدام أدوات الفهرسة الالكترونية، أما مهارات المستوى الثاني فجاءت منخفضة وهي مهارات مهنية الا أنها تتعلق أكثر بجانب استخدام التكنولوجيا المعلوماتية، وهي المعرفة بــــ: XML، OAI-PMH، وRDF، حيث جاءت نتائج ضعيفة بنسبة (41,7%) وقليل بنسبة 16,7%)، وأن لدى المفهرسين الاستعداد الجيد للقيام بالعديد من الأعمال المتعلقة بخدمات الضبط الببليوجرافي بالتالي لديهم رؤية جيدة لمستقبل المهنة فكانت معظم الادوار أو المهام التي طرحت تتعلق بالنشر الالكتروني لمصادر المعلومات، وقام البعض من المفهرسين بتقديم العديد من المبادرات والاسهامات والانشطة، من مثل: وضع مبادرات في تيسير وتسهيل إجراءات الفهرسة والتصنيف. وفي ضوء هذه النتائج أوصت الدراسة بعدد من التوصيات أهمها: أن يعمل المفهرسين على التعلم الذاتي، والتزود بالمهارات والخبرات الضرورية وخاصة في الفهرسة والتصنيف بما تؤهلهم من القيام بعمل الدورات التدريبية، والتدرب على برامج نظم وتقنية المعلومات ومهارات الحاسب الالي وإدارة قواعد البيانات الالكترونية عبر الانترنت، والمشاركة من خلال شبكات التواصل الاجتماعي للتسويق بالمهنة وخاصة الفهرسة من خلال إنشاء صفحات على الفيس بوك خاصة بالفهرسة، بالإضافة الى إنشاء المدونات الالكترونية.

Loading

Article metrics loading...

/content/papers/10.5339/qproc.2016.gsla.9
2016-03-29
2019-10-23
Loading full text...

Full text loading...

http://instance.metastore.ingenta.com/content/papers/10.5339/qproc.2016.gsla.9
Loading
  • Received: 29 Mar 2016
This is a required field
Please enter a valid email address
Approval was a Success
Invalid data
An Error Occurred
Approval was partially successful, following selected items could not be processed due to error