1887

Abstract

الطرق والاستراتيجيات التي اتبعها المكتبيون العمانيون لمعالجة أرتفاع أسعار مصادر المعلومات الإلكترونية

في دراستين منفصلتين قـام بهما Bosch و Henderson في عامــي 2011 و 2012 لصـالح مـؤسسة Ebsco تـبين مـن نتائـج إحـداهما ارتفاعـا سنـويا في اسـعار الاشــتراكات في الـدوريات العلمية بشكـل عـام ودوريـات العلـوم البحـتة و التطبيقيـة بشكـل خـاص وفي مقـدمتها دوريات الكيمياء والفيـزياء. كما أظهـرت أن السـوق العالمي للدوريات الإلكترونية شهـد ارتفاعا في أسعـار الـدوريات حيث ارتفعت بمعدل 6 % في العـام 2012 وتوقعـت الـدراسة في نتائجها أن تـرتفع الأسعـار بنسبة 7 % في العـام 2013 (Bosch and Henderson, 2012) في ظـل هـذا الارتفـاع المتنـامـي، أظهـرت الدراسة الأخرى بأن 34% من 450 مكـتبة أكـاديمية على مستـوى العـالم شملها الاستقصاء واجهــت تخفــيض بنســب مختلفــة في ميزانيتها للعـام 2011 (Bosch, Henderson and Klusendorf, 2011). دراسـة Weir 2010)) تبين أن متـوسط أسعـار الاشتراك بـدوريات العلـوم والهندسـة في جـامعة State Murray بالولايـات المتحدة ارتفـع سبـع مـرات عـن أسعـار المصـادر في دوريـات العلـوم الإنسـانية. توضـح الـدراسة بأن معـدل الارتفـاع السنـوي في دوريـات العـلوم لا يتجـاوز 9% سنـويا فيما يصـل في دوريـات الانسـانيات إلى 5%. المكتبات الاكاديمية العمانية وبعد دخولها البيئة الرقمية والاشتراك في مجموعة من قواعد البيانات الإلكترونية وفقاً لإمكاناتها المادية والتقنية، تأثرت، كحال المكتبات الأخرى، بارتفاع أسعار مصادر المعلومات الإلكترونية. هذا التحدي كان مفصلياً وله أبعاد كثيرة على الاستمرار في التميز في تقديم الخدمات والثبات، إذا لم يكن التنامي، في الاشتراك في مصادر المعلومات الإلكترونية. وعليه، فالهدف الرئيسي للدراسة المقترحة هو التعرف على الخطط والاستراتيجيات التي أتبعها القائمين على المكتبات الاكاديمية العمانية في تقليل آثار ارتفاع مصادر المعلومات الإلكترونية. وكنتيجة يمكن النظر في تجارب عالمية أخرى أدرجتها الدراسات السابقة للنظر في مدى تشابه واختلاف نمط التفكير وأسلوب المعالجة لهذه القضية. وهنا تكمن أهمية الدراسة كونها تحلل بعمق مدى قدرة مدراء المكتبات الاكاديمية العمانية في إيجاد بدائل تتوافق من جهة مع رغبتهم ورغبة المستفيدين من مكتباتهم في توفير مصادر معلومات إلكترونية عالية المستوى، ومن جهة أخرى، التوافق مع الميزانية المحدودة والاستمرار المتزايد في أسعار مصادر المعلومات الإلكترونية. الهدف سابق الذكر، وما سيندرج بعده من أهداف فرعية، لا يمكن تحقيقه إلا بالحوار المباشر مع مدراء المكتبات ورؤساء الأقسام ذات العلاقة. وعليه، ستستخدم الدراسة المقترحة المنهج الوصفي النوعي القائم على المقابلات الشخصية المركزة والحوار المتبادل الذي يمكن من خلاله التعرف على اختلاف الخطط والاستراتيجيات التي تتبعها كل مكتبة ومدى فعاليتها ونتائجها. ستحلل هذه المقابلات وفقاً لطريقة "التحليل الموضوعي" المعتمدة على تحليل المقابلات وفقاً لمحاور موضوعية رئيسية وأخرى فرعية، وفي كل محور توضح أوجه التشابه والاختلاف بين المكتبات.

Loading

Article metrics loading...

/content/papers/10.5339/qproc.2016.gsla.10
2016-03-29
2019-09-20
Loading full text...

Full text loading...

http://instance.metastore.ingenta.com/content/papers/10.5339/qproc.2016.gsla.10
Loading
  • Received: 29 Mar 2016
This is a required field
Please enter a valid email address
Approval was a Success
Invalid data
An Error Occurred
Approval was partially successful, following selected items could not be processed due to error