1887

Abstract

الفكرة هي اعتبار عقل الطفل لا يوجد به البرنامج التشغيلي ي للعقل أو أن برنامج التشغيل الأولي لا يعمل كما يجب وهو فرضية أن عقل الطفل عندما يولد يكون عقله محمل ببرنامج مكتسب من الجينات وضعه الخالق سبحانه وتعالى نصه * انتبه إلى ما هو مكرر في بيئتك * انتبه إلى المثيرات البصرية التي تتكرر * انتبه إلى المثيرات السمعية التي تتكرر * سوف تتعرف على نفسك ومن حولك في حالة الطفل تم إهماله في الشهور الأولى مثل ترك الطفل ليشاهد قنوات الأطفال في أول 6 أشهر أو أن الدماغ لم يحفز فيصبح اقل نشاطا في السنوات اللاحقة فيكون اهتمام العقل بالأشياء التي اعتاد عليها فقط مثل اللعب الفردي بدون هدف الاهتمام الأكبر بقنوات الأطفال مع عدم الاهتمام بأي جديد وتكون سرعة التعلم بطيئة جدا بدليل انه لا يستجيب لنداء أمه 80 في المية من أطفال التوحد هم حالات طيف توحد ناتج من ترك الطفل أمام التلفزيون في العام الأول أو عدم تفاعل مع الطفل مثال تركه لخادمة غير عربية وبذلك يحدث خلل في البرنامج التشغيلي لعقل الطفل وهو ما يجعل الطفل كأنه فاصل عن الشبكة الخارجية لا يستجيب للنداء لا يطيل النظر ينعزل - وهذه الطريقة تصلح بنسبة مرتفعة بمثل هذه الحالات الطريقة هي وضع برنامج لعقل طفل التوحد يختلف هذا البرنامج باختلاف ما ينقصه لإعادة تحفيز البرنامج الأصلي الناتج من جينات الطفل هذا البرنامج يساعد على أن يعرف الطفل نفسه من هو ومن حوله ويبدأ من الصفر بداية التعلم ولكن بشخصية أخرى ويصبح على الفطرة طريقة البرمجة سريعة و مشجعة بفضل الله وسريعة قد تكون هذا العام احدي الطرق الرئيسية لكسر سمات التوحد في العالم طفلا عمره الزمني 4 سنوات وعمره العقلي 2 سنه سيبدأ إعادة تشغيل للعقل بعمر سنتين وكأننا قمنا بإعادة تشغيل الجهاز reset ويقوم بإعادة تحفيز البرنامج الأصلي فينتبه إلى ماهو مكرر سينتبه إلى المثيرات البصرية والسمعية وتنشط جميع الحواس ذاتيا فيبدأ العقل بضبط كيماويا ت العقل وهرمونات الجسم ذاتيا فيبدأ بالتعلم ويقود الدماغ الى اكتساب المعرفة وتختفي تدريجيا أعراض سمات التوحد وتزداد سرعة التعلم ويجب تكثيف برامج التعلم له ليستطيع تعويض ما فاته الاستجابة لبعض الأطفال في الأسبوع الأول حتى مشاكل الهضم سواء إمساك أو إسهال أما إذا كان العقل لا يحتوي على البرنامج التشغيلي أصلا نتيجة خلل ما أو نتيجة لمرض وراثي أو كان سبب التوحد خلل في الجينات نتيجة تعرض الأب أو الأم لأدوية قبل الحمل أو أن مخ الطفل لم يكتمل فطريقة البرمجة إلى الآن لم تعطي نتائج طريقة العلاج إرسال الاسئلة لمعرفة سلوك الطفل في العام الأول الأدوية المستعملة التشخيص بعد الإجابة على الأسئلة ومعرفة هل تصلح الطريقة أم لا يتم كتابة البرنامج الأول ويرسل إلى الأسرة يتم تسجيل البرنامج بصوت الأب والأم و إرساله لنا نقوم بعمل فلترة و دمج ذبذبات مكافئة لموجات الدماغ الثيتا سواء كانت طبيعية أم من أجهزة مع دراسة مراحل النوم وإعادة الملف الصوتي ليسمعه الطفل في أوقات محدده منها أثناء النوم المميزات تصلح لجميع اطفال العالم تم التطبيق على طفل مقيم بأمريكا على طفل مقيم بايطاليا باللغة الايطالية وتسجيله بصوت الام تم تطبيق البرنامج على طفل كردستان العراق تم التطبيق على عشرات الاطفال من السعودية ومصر السودان المغرب تونس لا نحتاج الى رؤية الطفل

Loading

Article metrics loading...

/content/papers/10.5339/qfarf.2013.BIOP-0117
2013-11-20
2020-09-26
Loading full text...

Full text loading...

http://instance.metastore.ingenta.com/content/papers/10.5339/qfarf.2013.BIOP-0117
Loading
This is a required field
Please enter a valid email address
Approval was a Success
Invalid data
An Error Occurred
Approval was partially successful, following selected items could not be processed due to error